Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /homepages/36/d206324349/htdocs/site_org1G/config/ecran_securite.php on line 180
رسائل من بعيد - Matière et Révolution
English German Espagnol Portugese Chinese Japanese Arab Rusian Italian Norvegian Dutch Hebrew Polish Turkish Hindi
الصفحة الأساسية > 21, مواد والثورة : من هذه المسألة ، في الحياة ، والرجل والمجتمع > رسائل من بعيد

رسائل من بعيد

الأربعاء 8 تموز (يوليو) 2009

الرسالة الخامسة مهام التنظيم البروليتاري الثوري للدولة

صيغت المهام الحالية للبروليتاريا الثورية في روسيا، في الرسائل السابقة، كما يلي:

(1) معرفة كيفية التصدي بالشكل الأضمن للمرحلة التالية من الثورة أو الثورة الثانية، التي

(2) يجب أن تنقل سلطة الدولة من أيدي حكومة الملاكين العقاريين الكبار والرأسماليين (أمثال غوتشكوف ولفوف وميليوكوف وكرنسكي) إلى أيدي حكومة العمال والفلاحين الفقراء.

(3) على هذه الحكومة أن تـتـنظم على شكل سوفييتات (مجالس) النواب العمال والفلاحين، أي بتعبير آخر

(4) عليها أن تهدم، أن تلغي كليا جهاز الدولة القديم الخاص بجميع البلدان البرجوازية – الجيش، الشرطة، جسم الموظفين، باستبداله

(5) بتنظيم للشعب المسلح لن يكون له طابع جماهيري فحسب، بل يشمل الشعب بأجمعه.

(6) إن حكومة كهذه فقط، "كهذه" من حيث طبيعتها الطبقية ("الديموقراطية الثورية للعمال والفلاحين") وأجهزتها الإدارية ("الميليشيا البروليتارية")، هي قادرة على حل مشكلة الساعة الأساسية بفعالية، تلك المشكلة الصعبة للغاية والملحة جدا، التي تشتمل على إحراز السلم، لا سلم امبريالي، ولا صفقة معقودة بين أقطاب امبريالية من اجل تقاسم الغنيمة التي نهبها الرأسماليون وحكوماتهم، بل سلم دائم وديموقراطي حقا، لا يمكن تحقيقه دون أن تنفجر الثورة البروليتارية في عدة بلدان.

(7) ليس انتصار البروليتاريا ممكنا، في روسيا، في المستقبل الأقرب، إلا إذا سمحت خطوتها الأولى بان تؤمن للعمال مساندة الأكثرية الساحقة من الفلاحين المناضلين في سبيل مصادرة كل الملكية العقارية الكبيرة (وتأميم الأرض كلها، إذا أقررنا بان برنامج الـ "104" الزراعي بقي، من حيث جوهره، برنامج الفلاحين).

(8) وبالارتباط بهذه الثورة الفلاحية وعلى أساسها تصبح ممكنة وضرورية المبادرات اللاحقة للبروليتاريا، المتحالفة مع العناصر الفقرة من الفلاحين، بهدف الرقابة على الإنتاج وتوزع المنتجات الأكثر أهمية، وإدخال "نظام العمل الإجباري"، الخ. هذه الإجراءات يفرضها، بضرورة مطلقة، الوضع الناتج عن الحرب والذي لن تعمل مرحلة ما بعد الحرب إلا على مفاقمته من نواح عديدة. إذا نظرنا إليها في مجملها وتطورها، نرى أن هذه الإجراءات تشكل انتقالا نحو الاشتراكية، التي لن تقام في روسيا مباشرة، دفعة واحدة، دون إجراءات انتقالية، إلا أن تحقيقها ممكن تماما ويفرض نفسه بإلحاح اثر تدابير كهذه.

(9) إنها لمهمة ذات ضرورة ملحة أن تشكل، بشكل خاص وبلا تأخير، سوفييتات للنواب للعمال في الأرياف، أي سوفييتات للعمال المأجورين الزراعيين، متميزة عن سوفييتات باقي النواب الفلاحين.

هذا هو، باختصار، البرنامج الذي وضعناه، آخذين بعين الاعتبار القوى الطبقية في الثورة الروسية والعالمية، وأيضا تجربة 1871 و1905.

لينين 26 آذار 1917

الرد على هذا المقال

SPIP | صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0